فرجينيا وولف - السيدة دالاوي


فرجينيا وولف - السيدة دالاوي 

"تقدم رواية "السيدة دالاوى" صورة حية ليوم واحد من حياة سيدة تدعى "كلاريسا دالاوى" فى البداية تبدأ السيدة "دالاوى" بالإعداد لحفل تقيمه فى تلك الليلة ، بعد أن تعافت من مرضها ، وتسرد الرواية كيف أن السيدة دالاوى تعود بالذاكرة إلى ماضيها عندما قررت بالزواج من "ريتشارد" وترك حبيبها "بيتر وولش" ، وتسرد الكاتبة بأسلوب أكثر من رائع أحداث الزمن ذهاباً للماضى وإياباً للحاضر ، وتغوص داخل أذهان الشخصيات حتى تعطى صورة كاملة لمجتمع كامل ليس لحياة السيدة دالاوى فقط.
استخدمت "فرجينيا وولف" فى هذه الرواية أسلوباً جديداً عبرت فيه عن أفكار ومشاعر الشخصيات ، حتى تعطى القارئ انطباعاً بأنه يعيش داخل فكر كل شخصية فى الرواية ، كما كان لأسلوبها فى اللغة والسرد تأثيراً فى الرواية نفسها بالانتقال الرائع من الحاضر إلى الماضى والعكس.