غاو كسينغجيان - جبل الروح

غاو كسينغجيان - جبل الروح 

رواية " جبل الروح " للكاتب الصيني غاو كسينغجيان الفائز بجائزة نوبل للآداب 
صفاء مجهول، لكل شيء نقي، عذوبة يصعب تحقيقها، موسيقى هادئة تصبح شفافة. ومنتقاة بعناية، ومرتبة تسقط لكنك تطير أثناء سقوطك فأنت خفيف والريح هادئة ولا توجد عقبات. مشاعرك عميقة وجسمك يحس بالطراوة، تركز من أجل الاستماع إلى الموسيقى التي لا شكل لها مع أنها تملأ الأفق، لقد ضعف شريط ذكرياتك لكنه يبقى في نظرك مميزاً، إنه رفيع مثل شعرة، ويشبه أيضاً شقاً يعتمد طرفاه في الظلمة ويفقد شكله ويختفي متحولاً إلى شعاع من ضوء صغير جداً قبل أن يتبدد إلى ذرات غبار لا تحصى وتقلقك. ويجتمع الضوء في أطراف الغيوم الممتدة والمميزة تماماً، ويخترقها وينتقل بينها ويتحول إلى سديم كما الضباب، ويتغير ثانية فيتسمر ثم يصبح شمساً مدورة معتمة ترسل وميضاً أزرق، شمس في تميل إلى الأرجوانية، ثم تنفتح، مركزها جامد ويميل لونها نحو الأحمر القاتم وترسل ضوءاً أرجوانياً. تغمض عينيك كي تمنع أشعة الضوء من الوصول غليهما لكنك تفشل في منعها. ويفيض قلبك برعشات ورغبات، وعلى حافة العتمة تسمع الموسيقى، ويعلو الصوت الذي يتشكل، ويمتد، يخترقك، من المستحيل أن تعرف أين أنت. هذا الصوت الكريستالي القوي يقتحم جسمك من كل الجهات، وموجة قصيرة تختلط به ولا تستطيع تحديد إيقاعها لكنك تدرك ارتفاعها، وهي مربوطة بمجموعة أصوات خليطة تنتشر وتصبح نهراً يغيب ويعود، يظهر ويختفي. الشمس الزرقاء العاتمة تتحول إلى قمر أكثر عتمة. تلتقط أنفاسك وتتوقف شيئاً التفكير، فقدت تنفسك وتصل إلى نهاية حياتك. 
تشكل رواية "جبل الروح" عملاً فريداً في المشهد الأدبي المعاصر. إنها في آن معاً، رحلة إلى داخل الذات، وحوار يدور بين شخصيات معرفة بالضمائر الشخصية حصراً "أنا je" "أنت tu" "هو أو هي il ou elle" و(أبعد الضمير الشخصي "نحن nous" الذي يدل على جمهور أو جماهير، لأنه لا ريب يحيى ذكريات أليمة..)، والرواية استحضار لمناظر وغابات لا تزال عذراء في الصين، وعرض لتمزقات عشقية أو وصف بسيط لهنيهة من السعادة مردها الصداقة أو إمعان النظر في نهر، وحكاية كلاسيكية تشردية (picaresque) ساحرة، واستحضار لواقع عبثى أو كافكي معاصر، وتأمل في الفن الروائي، وربما ما كان لهذا الأثر القيمة ذاتها لولا اللغة التي كتب بها، إنها لغة حديثة، وموسيقية، لا تكلف فيها ولا غموض، وتفهم بتمامها إذا ما قرئت بصوت مرتفع، إن التجربة المسرحية أساسية في كتابات غاو كسينغجيان: لقد أوجد بشكل منهجي مسافة ما بين الراوي والقارئ باستعانته بـ"هي تقول elle dit" عبارة تتكرر إلى ما لا نهاية، ونعثر عليها أيضاً في مؤلفاته المسرحية، فإذا كان ضمير "أنا je" هو آخر، فإن الضمير الشخصي "أنا" يصبح عند غاو كسنعجيان "أنت -tu" وشكلاً من أشكال الصوت الداخلي الخالص) وشاملاً على الرغم من تفرده، وعندما تسعى "الأنا- je" إلى تحقيق بدواتها، فإن الضمير الشخصي "أنت -tu" هو الذي يربط الراوي.
ورواية "جبل الروح" هذه التي تؤكدها الكتابات الصينية الأسطورية والتي تحمل اسماً لمكان مشكوك في وجوده على الخارطة الصينية، هل هي سعى وراء الجمال، والمعرفة المطلقة، أو هي اعتراف ذاتي، أو أن الرواية نفسها رواية مستحيلة ما دامت بعيدة عن المألوف في الشرق كما في الغرب؟