عمر خليل - المماليك الجدد


أشرف من شرفة حجرته التي تعلو بناء المستعمرة بأكثر من متر ونصف، كما طلب من البنائين، لحاجة في نفسه .. فظهر أعلى من أعلى بناء بها كاشفًا ما حوله، وأصبح يحتوي كل المستعمرة بنظرة واحدة ، فتح عينيه عن آخرهما .. أخذ نفسًا عميقًا شعر فيه كأنه سحب كل الهواء الذي يحيط بالمستعمرة، ثم حبسه في صدره فخالجته مشاعر متراكبة بين التملك والسيطرة والزهو، ثم زفره في قوة وهو يتملكه شعور بالتحكم، فلمعت عيناه ببريق زهو متوحش .. وارتسمت على شفتيه شبح ابتسامة شرهة .



الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه