غوستاف ستيبت - غوته ونابليون


غوستاف ستيبت - غوته ونابليون 

في عام 1808 التقى في مدينة إيرفورت في ألمانيا رجلان كتبا التاريخ العالمي، كان الأول أكبر شعراء عصره، في حين كان الثاني أقوى رجال أوروبا؛ لقد التقى غوته بنابليون، وقد تولد حوار غير قابل للفناء بين هذين العبقريين؛ ولدته عبارة نابليون التي خاطب غوته بها أنت رجل!". يرسم غوستاف سايبت تاريخ هذا اللقاء بين رجليْ القرن، ويصنع بانوراما الحقبة بأكملها.

وقف هذا الكتاب " غوته ونابليون " عند هذه اللحظة المعقدة في التاريخ الألماني الأدبي والسياسي والعسكري ليعيد تأملها ، اللقاء التاريخي بين غوته ونابليون على مائدة الإفطار بحضور عدد من الشخصيات السياسية واعسكرية الفرنسية ، يتتبع سايبت على نحو تاريخي دقيق ، تفصيلات هذا اللقاء الذي تعددت طرق روايته ، دار الحوار حول الفن المسرحي وحول " فيرتر " ، التي قرأها نابليون غير مرة ورافقته إلى مصر أثناء حملته عليها كما أخبر نابليون بنفسه ، قد أثارت انتقادات نابليون للعمل ، التي وصفها غوته بالذكية دون أن يفصح عنها ، فيضاً لا ينتهي من التأويلات .

إنه كتاب متميز عن غوته، وهو في الوقت ذاته فضاء نقدي ثقافي تاريخي مملوء بالمتعة.


الإبتساماتإخفاء