كازو إيشيجورو - عندما كنا يتامى


كازو إيشيجورو الجائز على جائزة نوبل في الأدب لعام 2017

 ذاكرة الراوي في رواية " عندما كنا يتامى" موصومة بالتشوشـ مثل كل الرواة في كل أعمال إيشيجورو الروائية؛إيتسوكو أرملة نجاساكي في رواية " منظر شاحب للتلال"،أونو في رواية " فنان العالم الطافي" ستيفنس كبير الخدم في رواية "بقايا اليوم"ـ فهو على مضض يمارس خداع ذاته؛كما أنه يقمع الذكريات أو الأكاذيب المؤلمة ليجعلها أكثر لذة،يقدم أيامه المدرسية على أنها أفضل فترات حياته،ويصر على هذا بعناد وتصلب شديدين.وحينما يلتقي زملاء الدراسة يتضح أنه كان بالنسبة لهم نموذجًا شاذاًحتى في عزلته وتعاسته للدرجة التي جعلت منه هدفًا للسخرية.