انطونيو سكارميتا - فتاة الترومبون


انطونيو سكارميتا - فتاة الترومبون 

في أنتوفاغاستا يولد المرء بمشقة ويموت دون مبالاة ، الصحراء تجعل الاس غير مبالين إلى التظاهر ، ولأن الجميع يرغبون في الذهاب من هنا ، فإنه من النادر أن يأتي أحد من الهضاب إلى البحر هناك انحدار شديد ، والشاحنات الصاعدة على الأسفلت المشقق بفعل الشمس القوية ، تتوقف ملتصقة بالأسفلت أحياناً في منتصف الطريق ، الحر شديد ، والناس لا يخرجون لقضاء حاجاتهم إلا مع بردة ما بعد القيلولة . أنا ممتنع عن القيام بأية مساعٍ ، لأنني أعرف أن أية مساع استثنائية ، أو أي إجراء إضافي ، لن يوصلني إلى أبعد مما أنا عليه ، معظم سكان المدينة لا سيما المهاجرين الماليسيين يشاطرونني هذا التفاؤل .