آلان مابانكو - زجاج مكسور


آلان مابانكو - زجاج مكسور 

تدور أحدث رواية زجاج مكسور في الكونغو في الزمن الحالى أو قبل هذا الزمن الحالى ببضع سنوات ، نستمع طوال الوقت إلى حكايات الناس الذين يتحدثون إلى الراوى الجالس معهم في أحد المشارب في أحد الأحياء الشعبية في العاصمة ، ويسمى حي الثلائمائة ، في المشرب يلتقي الناس من جميع الطبقات ويشربون فينسون أنفسهم ويحكون ، وحكايات هؤلاء الناس هي لوحات صغيرة تنضم إلى اللوحة الكبيرة في الإطار العام الواحد ، لتشكل لوحة من الفييسفاء التي ترسم صورة للمجتمع من خلال مئات التفاصيل الصغيرة في حياة عشرات الشخصيات ، إن أهم ما يميز هذه الرواية الاسلوب الذى استعمله المؤلف بترك حرية الكلام لشخصياته التى تتحدث طوال الوقت دون توقف في نفس الموضوع ، بمجرد أن تجد لها أذناً صاغية فإن البؤساء يتشوقون إلى لحظة بنصت فيها الآخرون إلى بؤسهم لعل من بين المنصتين من يستطيع أن ينقذهم من آلامهم ، وهكذا نجد أحيانا مونولوجات بطول بضع صفحات .