اتفضل في الصالون - محمد محسن أبو النجا


اتفضل في الصالون -  محمد محسن أبو النجا

انسى جملة جواز صالونات .. لأن جزء كبير من سدة نفسك للطريقة دي في الجواز هو المسمى ده .. يمكن ده يكون مثلأ سبب فشل فاكهة الكاكا .. إسمها بيخليك تشمئز.. تخيل لو المانجا كان إسمها كاكا ولا حد كان هيحبها ! .. المسمى و ما يوازيه من إحساس حاجة إتزرعت فيك على مدى عمرك .. فأنسى إسم جواز صالونات !! تخيل كده لو سمناه مثلاً لامبورجيني Lamborghini .. جواز لامبورجيني !! شوف وقع الكلمة على ودنك إتجوزت جواز لامبورجيني !! أو بالنسبة للبنت نسميه مثلاً لازوردي L’azurde .. تخيل لو قلت لبنت تتجوزي عن حب ولا لازوردي ! هتقولك الجواز اللازرودي طبعاً حاجة Classy .. عارف ليه ؟ لإن الكلمة نفسها سايبة أثر حلو على النفس ! فبلاش نسميه جواز صالونات .. كل واحد يسميه على إسم حاجة بيحبها .. يسميه جواز جلاكسي كراميل.. جواز ميسي.. جواز زارا .. جواز كول سلو هو حر .. المهم نخرج برة أي اثر نفسي سئ متعلق بالمسمى جواز صالونات!