د. علي محمد الصلابي - الدولة الزنكية ونجاح المشروع الإسلامي بقيادة نور الدين محمود الشهيد في مقاومة التغلغل الباطني والغزو الصليبي


د.  علي محمد الصلابي - الدولة الزنكية ونجاح المشروع الإسلامي بقيادة نور الدين محمود الشهيد في مقاومة التغلغل الباطني والغزو الصليبي
صفحة من تاريخ الإسلام تتضح فيها دواعى دراسة التاريخ، المسلمين فى حالة من الضعف الشديد، و البدع منتشرة بينهم، و العدو يحتل أرضهم و يطمع فيما بقى لهم. من بين كل هذا تنشأ دولة الإسلام مرة أخرى لتنفض عنها غبار البدع و الخرافات و الضعف و لتعلن أنها لن ترضخ لكيد يدبره لها الأعداء. دولة المجاهدين نور الدين زنكى و من قبله والده عماد الدين أدركت مواطن العلل، و من ثم عملت على علاجها ليحصل الشفاء متتابعا على أيديهم و أيدى صلاح الدين و من تبعه. أمر المسلمين لا يعلو إلا بالجهاد، و الجهاد لابد و أن يسبقه تهيئ ئة للشعوب و رداً لها لتكون على العقيدة السليمة ليؤيدها الله بنصره. جهود الدولة الزنكية أسفرت عن تحرير بلاد المسلمين، و عن إعادة الحياة لبلادهم و عودة القوة إليهم و التى بلغت أوجها فى عصر الخلافة العثمانية.