خوسيه إميليو باتشيكو - معارك الصحراء


خوسيه إميليو باتشيكو - معارك الصحراء
تدور أحداث الرواية بعد الحرب العالمية الثانية لكن أنساقها السردية تتشظى في بعض الأحيان لتمتدّ إلى عام 1926 حينما قام الرئيس بلوتاركو إليّاس كاييس بالحدّ من نفوذ الكنيسة الكاثوليكية وهيمنتها على عقول الناس البسطاء لكن الأساقفة أنشأوا ميليشيات شعبية لمقاومة سياسات الحكومة العلمانية فأفضت بالنتيجة إلى الحرب الأهلية «الكريستيروس» عام 1929 مُخلِّفة وراءها نحو 250 ألف قتيل.

كتب خوسيه إميليو باتشيكيو، ليكشف ذلك الصراع الذي ينتاب الإنسان حين يشاهد المجتمع أثناء انتقاله إلى مرحلة «عصرية» بين الأربعينات والخمسينات.

ومَن يقرأ «معارك الصحراء» بدقة وأناة سوف يرى في المشهد البانورامي صورًا متداخلة تجمع بين الثقافة، والسياسة، والاقتصاد، والدين، وعلم النفس، والتاريخ، والحضارة.