سيجمند فرويد - حياتي والتحليل النفسي


سيجمند فرويد - حياتي والتحليل النفسي
إن يكن عنوان هذه السيرة "حياتي والتحليل النفسي"، فلن يشق على القارئ أن يلحظ أن فرويد يقدم اللحظة الموضوعية على اللحظة الشخصية، فيولي الاعتبار الأول في سيرته هذه للتحليل النفسي، لا لحياته.

ومن ثم فإن قارئ هذه الشهادة لواحد من كبار صانعي القرن العشرين لن يقرأ وقائع وتفاصيل حياتية بقذر ما سيقرأ ثصة التحليل النفسي وتطوره وتطور مفاهيمه الأساسية.


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه