إدغار موران - الفكر والمستقبل: مدخل إلى الفكر المركب

إدغار موران - الفكر والمستقبل: مدخل إلى الفكر المركب

إن أكبر شكلته منظومة التبسيط ولازالت تشكله هي أنها تحاول فهم العالم- ذلك المجموع الهائل من المركبات الدينامية والتشييدية والمعقدة واللايقينية، كما تقدمه لنا العلوم والابستيمولوجيات المعاصرة- بأدوات الإبستيمولوجيا التقليدية، ابستيمولوجيا القرن التاسع عشر، هي إبستيمولوجيا الاختزال و التبسيط وحجب تعقد العالم، إن العالم، هنا والآن، وبعد الاكتشافات الأساسية لفيزياء الكوانطا وفيزياء الأنظمة المختلة والفلسفات والابستيمولوجيات والعلوم النسقية عموما، أصبح يتطلب أدوات وأطرا وفلسفات وعلوما جديدة لفهمه... وهي الغائبة كليا عن الإبستمولوجيا التقليدية. إن الابستيمولوجيا المركبة هي وحدها- وهذه هي الأطروحة المركزية ليس فقط لكتاب موران، بل, أيضا لمجموع أعماله الفكرية- قادرة على تمثل الوجه الجديد للعالم، الذي هو أساس في جذريته وبنيته الداخلية عالم مركب ودينامي وصدفوي ومتنوع ولا نهائي إن اختزال العالم داخل بنيات متعالية وعذرية وشمولية يتم تخبيئها في بداهات طبيعية أودينية، أو في شرعيات تاريخية أو حتى حداثية، يفضي إلى تشويه وجه العالم، ثم إلى عولمة هذا التشويه.