كريم العراقي - ثلاثة وجوه للأمل



كريم العراقي

ضاقت عليّ كأنها تابوت لكنما يأبى الرجاء يموت 
يا صاحبي إن رحت عنك مودعا بعد الرحيل أينفع الياقوت؟ 
أنا أكره الشكوى وأكره ضعفها والله يشهد انني لصموت 
أرأيت حيا ميتا متماسكا متفائلا وله الأماني قوت 
هذا أنا سرقت شبابي غربتي وتنكرت لي أعين وبيوت 
يا صاحبي أنا كالعراق ممزق أنا كالعراق بلا معين غدوت 
عجل فإن الصمت أخرس ضحكتي واضيعتاه إذا الأوان يفوت 
* * * 
أقول الآه كي تشفي غليلي وتجرحني وأحسبها دوائي 
على جمر تسير بي الليالي ولا نور أمامي أو ورائي 
يزور الحزن قلبي دون إذن وتمطر دونما غيم سمائي 
أنا الصمت الحريق أنا الشحوب أنا صبر العراق على البلاء 
أنا لا أستريح على فراش وفي جنبي هم كربلائي 
تقول أراك مبتسما تغني وكم يحتاج مثلك للبكاء 
وما تدري بأن بكاي صعب وأكبر من دموعي كبريائي 
* * * 
أشرق أم أغرب أم أطير فشعري والهموم هما السرير 
وان غنى الملوك جميل شعري فإني ما ازال انا الفقير 
وآلافا من الابيات ابني وما في حوزتي بيت صغير 
لو ان الشعر يتبعه ثراء بنى قبلي الفرزدق أو جرير 
ملأنا الأرض أزهارا وحبا وفي أعماقنا هم كبير 
ونقضي العمر نكرانا وفقرا وبعد الموت أعلاما نصير 


هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه