أحمد ناصر - ذات يوم فى أوكرانيا


أحمد ناصر - ذات يوم فى أوكرانيا 
صدرت الرواية أوائل عام 2016 عم دار تشكيل للنشر والتوزيع.. الرواية تتناول حادثة مفاعل تشيرنوبيل الشهيرة ولكن بمنظور مختلف تماما، حيث تحكي الرواية عن رغبة جنرال روسي مجنون في اجراء تجارب جينية لصنع جندي سوفييتي مستقبلي لا يقهر..لكن بسبب خطأ في وحدات تبريد المفاعل ينفجر المفاعل، وتخرج الجنود السوفييتية المشوهه جينيا الي ارض أوكرانيا وتعيث في الأرض فسادا وتخريبا. الرواية في المقام الأول تتناول رغبة بعض البشر في التفوق وتحويل كل ما تقع أيديهم عليه الي سلاح.. لكن ما لا يعلموه ان السلاح دائما سلاح ذو حدان!.
"احساسك أن الموت قادم وبأسوأ الطرق.. ولا توجد لديك حيلة سوي انتظاره.. هذا الاحساس بالضبط يساوي احساس الموت.. آي أنك ستموت قبل موتك لألاف المرات".
أمام بوابة المفاعل النووي السوفييتي المنشأ منذ سنوات ، طابور طويل من السيارات روسية الصنع اصطفت بانتظام ، الرواية تتناول حادثة مفاعل تشيرنوبيل الشهيرة ولكن بمنظور مختلف تماما، حيث تحكي الرواية عن رغبة جنرال روسي مجنون في اجراء تجارب جينية لصنع جندي سوفييتي مستقبلي لا يقهر..لكن بسبب خطأ في وحدات تبريد المفاعل ينفجر المفاعل، وتخرج الجنود السوفييتية المشوهه جينيا الي ارض أوكرانيا وتعيث في الأرض فسادا وتخريبا. الرواية في المقام الأول تتناول رغبة بعض البشر في التفوق وتحويل كل ما تقع أيديهم عليه إلى سلاح.. لكن ما لا يعلموه ان السلاح دائما ما يكون سلاحا ذا حدين .