شريف عبدالهادي - تيستروجين

شريف عبدالهادي - تيستروجين
دخل شريف عبدالهادي التاريخ بكتابه "كوابيس سعيدة" أول فيلم سينمائي مقروء يكون أبطاله على الورق هم نفس نجوم السينما، ليتخيل القراء كل شخصية في الكتاب بطريقة أداء وحركات الفنانين بعد أن يعرفوا مسبقا كل شخصية في العمل والفنان الذي يؤديها، وهو قالب وشكل جديد لم يطرح من قبل في الأدب المصري أو العربي أو العالمي، ويقدم للجمهور أفلاما جديدة تحمل أفكارا مختلفة، دون أن تحتاج لعطف منتج لا ينتج سوى الهلس والابتذال، ودون أن تمر على الرقابة على المصنفات الفنية التي تصادر أحيانا أفكارا ذات قيمة، ويكفي أن أول من فعل ذلك كان شابا مصريا".

فى رواية تيستروجين: هل الحب كيمياء بين البشر لا دخل للإنسان فيها، أم خطة محكمة يمكن تدبيرها للإيقاع بالطرف الثاني وجعله يحب الطرف الأول؟ أم مجرد قسمة ونصيب يهبطان علينا من السماء دون أن نملك حق الاعتراض أو التغيير؟!.
أسئلة يجيب عنها الفيلم، من خلال رهان بين "جيتام الديب" الخبير العاطفي، الذي تحدى "مروة نور الدين" الخبيرة العاطفية والإعلامية الشهيرة، بأنه سيجعلها تحبه خلال 4 شهور فقط رغم الخلاف الذي نشب بينهما وعدم التفاقهما في التفكير والطباع!.
فما الذي ستسفر عنه حربٌ عاطفية كهذه، تنشأ بين اثنين مهنتهما في الأساس حل المشكلات العاطفية للناس؟!.

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه