روبرت شنايدر - شقيق النوم

روبرت شنايدر - شقيق النوم 

حكاية غريبة وغير مألوفة تحوّلت في العام 1995 فيلماً سينمائياً عالمياً، وهي تعدّ الأبرز بين أعمال هذا الكاتب الروائي والمسرحي النمساوي، والذي يطرح فيها القضايا الوجودية الكبرى التي لطامل شغلته، الخلق، والحياة والموت والحب والفن والتاريخ. بطل الرواية هو يوهانس إلياس أدلر، ذلك الموسيقي العبقري الذي انتحر في سنّ الثانية والعشرين، من خلال امتناعه عن النوم كلياً. هذا الشاب المولع بابنة عمه إليزابيث وبالموسيقى في وقت واحد، يطوّر موهبة نادرة على تقليد جميع الأصوات التي يسمعها حوله في الطبيعة، أما رفضه النوم فسرعان ما نكتشف أنه ليس بالفعل شكلاً من الانتحار بقدر ما هو ولع بالحياة، ذلك أن الموت كما نستدل من عنوان الرواية هو شقيق النوم.