إيزابيل الليندي - حصيلة الأيام


إيزابيل الليندي - حصيلة الأيام 

يمكننا أن نعتبر رواية حصيلة الأيام، الجزء الثاني من مذكرات الكاتبة التشيلية إيزابيل الليندي، والتي صدر الجزء الأول منها بروايتها “باولا” عام 1993.

وتحمل الليندي في روايتها هذه حصيلة ثلاث عشرة سنة بعد باولا، الرواية التي حققت لها الشهرة الأوسع بين روايتها جميعًا.