سمير شيخاني - مأساة إيفا براون


في عصر غني بالأقدار الغربية ليس ثمة ما هو أغرب من مصر عشيقة هتلر السرّية التي تزوجها قبل أن يقودها معه إلى الموت بساعات معدودات. إن "مأساة إيفا براون" ثمرة جهود متواصلة بذلتها الكاتبة الإيطالية "دومينيكا دي كونستنزا"، وتحقيقات قامت بها في ألمانيا استغرقت سنتين كاملتين، قابلت خلالهما مئات ممن عرفوا إيفا براون عن كثب - قبل أن تصدر كتابها هذا السنة 1954. إنها قصة حياة "إيفا براون" من المهد إلى اللحد - قصة هذه المرأة ذات الشهوة الجامحة التي عرفت كيف تبقى - خلال حياتها الغرامية - مخلصة في حبها لــ"هتلر" حتى الموت؛ إنها كذلك سجل حافل لغراميات "هتلر" الذي قيل عنه إنه "لم يعرف النساء قط!". إنها تاريخ موجز لعهد كان بورجوازياً وخليعاً، مضحكاً ومبكياً، في آن معاً!