في النقد الأدبي

في النقد الأدبي
قدَّم «إسماعيل مظهر» في هذا الكتاب دراسة نقديَّة تحليليَّة أدبية، لأعمال عددٍ من كبار الكتاب والأدباء في عصره، من عرب ومستشرقين، فبدأ بنقد كتاب «الله» لعباس محمود العقاد، مستندًا في نقده على أسس عقلية ولُغوية، كما أنه حرص على عرض الرأي والرأي الآخر من خلال إيراد النقاشات التي دارت بينه وبين العقاد، والتي نُشرت على صفحات المجلات آنذاك، كما تابع بنقد كتاباتٍ لأعلام الأدب أمثال «طه حسين» وكتابه «في الشعر الجاهلي»، و«محمد رشيد رضا»، و«بيرون سميث»، و«علي مصطفى مشرفة»، و«سلامة موسى». والكتاب يمتاز بأسلوب نقديٍّ فريد، جمع بين السخرية والدعابة، وبين التأدب وحفظ المكانة العلمية، وعلى الرغم مما تضمَّنه من نقدٍ لاذع في بعض مناحيه، إلا أنه يتيح قراءةً حيَّة مستفيضةً تنبع من رؤية فكرية لِيبراليَّة مستنيرة.