فرانسوا مورياك - عقدة الأفاعي


فرانسوا مورياك - عقدة الأفاعي 
سيدهشك أن تكتشفي هذه الرسالة في صندوق، فوق حزمة من الإسناد. ولربما كان أفضّل أن أودعها لدى مسجل العقود فيردها إليك بعد موتي، أو أضعها في درج مكتبي، وهو أول الأدراج التي سيخلعها أبنائي وجسمي لما يبرد بعد. ولكني منذ سنوات أنشئ في فكري هذه الرسالة فأتمثلها أبدأ. خلال ساعات أرقي، بارزة على رف الصندوق، والصندوق فارغ إلا هذه التركة التي أهيئها منذ حوالي نصف قرن. واطمئني، بل لقد طمأنتك من قبل: فالإسناد في الصندوق يخيل لي أني أسمع هذه الصيحة، منذ الدهليز، وأنت عائدة من المصرف: "الإسناد في الصندوق "تنادين بها الأولاد من خلال نقابك الأسود" هذا الرجل الذي يحاول الروائي سرد سيرته هو عدوّ أهله ففي داخله قلب ينهشه الحقد والبخل، وعلى الرغم من ضعة هذا الإنسان أراد فرانسوا مورياك من القارئ أن يرثي له وأن نثير عقليته ومنهجه في الحياة لديه الشفقة والحنان على هذا المسكين الذي قضى عمره الكامل يحجب عن قلبه النور القريب، الذي وعندما يمس أحياناً شعاع منه فيكاد يحرقه. أهواء مسكينة هو أهواؤه، يعذب من حوله فينفرون منه لم يكن المال ما يحبه هذا البخيل، ولا الثأر ما يطلبه هذا المجنون. وهداه الحق فسيتعرف عليه القارئ إذا ملك القرة والجرأة على الإصغاء إلى هذا الرجل حتى اعترافه الأخير الذي يقطعه الموت. ذلك هو فحوى رواية فرانسوا مورياك "عقدة الأفاعي" والتي صدرت أول ترجمة عربية لها في القاهرة 1947 بإشراف الدكتور طه حسين. شغل الروائي وزير الثقافة الفرنسية أيام رئاسة الجنرال ديغول ومنح جائزة نوبل عام 1952، وقد توفي في أيلول عام 1970. وروايته هذه هي واحدة من سلسلة مكتبة نوبل.


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه