آرثر كيسلر - ظلام في الظهيرة

آرثر كيسلر - ظلام في الظهيرة
تدور هذه الرواية حول النهاية الفاجعة لأحد زعماء الحزب الشيوعي يدعى روباشوف المنشق الذي تمرد بأفكاره وليس بأفعاله على بشاعة الحزب الشيوعي وطغيانه. ورغم اقتناعه بسلامة وجهة النظر المناهضة لهذا الحزب فإنه آثر عن رضا وطيب خاطر أن يعترف بجرائم سياسية لم يرتكبها قط، الأمر الذي يذكرنا بظاهرة ضحايا محاكمات التطهير في روسيا. والرواية لا تهاجم الشيوعية من منطلق رأسمالي أو حتى ليبرالي، بل تستخدم لغة الشيوعيين أنفسهم في الهجوم عليها.