هادي العلوي - فصول من تاريخ الإسلام السياسي



هادي العلوي - فصول من تاريخ الإسلام السياسي 
يقول هادي العلوي بأن فصول من تاريخ الإسلام السياسي تتعامل مع مؤسسي الإسلام كمحمد وأصحابه وأهل بيته بوصفهم قادة سياسيين واجتماعيين وذلك بقدر ما يكون البحث في تاريخ الإسلام السياسي وليس في النبوة. وقد اشتمل هذا المجلد على كتب ثلاث هي: في السياسة الإسلامية، الاغتيال السياسي في الإسلام و في تاريخ التعذيب في الإسلام.

 وبعد هذه الكتب تأتي إضاءات لجوانب ذات علاقة في التاريخ السياسي تشتمل على دراسة للقاحية الجاهلية وأخرى عن قريش وثالثة عن اقتصاديات الإسلام. وفي القسم الأخير من المجلد محاولة لفهم الإسلام المعاصر والحركات السياسية المرتبطة باسمه.

يقول العلوى ما يعنيني أولا وأخيرا من هذه الفصول إنما هو الكشف عن مآثر تاريخنا وخطاياه دون انحياز أو مستبقات عقائدية مع الاستعداد دوما لتقبل التكفير من الاضداد والنقائض في أي مسألة يختلفون عليها. إن العقيدة هي شر ما يملكه أهل العلم وهي الرقيب الداخلي الذي لا يقل سواء عن الرقيب الرسمي والمسئولة عن تكوين الوجدان القمعي للأفراد ومصادرة حرية الضمير. وهي إذا كانت مفيدة لتحريك الجمهور في منعطف تاريخي معين يجب أن تبقى في منأى عن العقل الباحث لئلا تكون كما يقول الغزالي حجابا يمنع من النظر إلى حقائق الأشياء.