الدم والعدالة: قصة الطبيب الباريسي الذي سطر تاريخ نقل الدم في القرن السابع عشر


بيت مور - الدم والعدالة: قصة الطبيب الباريسي الذي سطر تاريخ نقل الدم في القرن السابع عشر
في أعماق باريس القديمة، في عصر سيطرت فيه السلطة الدينية، وامتزجت فيه الخرافة بالشعوذة فكان الدم وسيطا بين الآلهة والبشر، وكان العقل حبيس الفلسفات القديمة؛ خرج الطبيب الباريسي «جان باتيست دوني» عن المألوف وأجرى أول عملية نقل دم لإنسان؛ ليحدث صراعا، ويثير معضلة أخلاقية عويصة.

في يوم صاف من أيام الربيع في باريس من عام ١٦٨٨، احتشد جمهور من الشخصيات البارزة والمثقفين في قاعة المحكمة ليشهدوا محاكمة «جان باتيست دوني»؛ الطبيب اللامع، الذي حجز لنفسه مؤخرا مكانا في التاريخ كأول شخص يجري تجربة نقل دم إلى إنسان. لم تسر الأمور على النحو الذي أراده الطبيب أو مريضه؛ فقد مات المريض بعد فترة قصيرة، ومثل الطبيب للمحاكمة بتهمة القتل. هل كان له الحق في إجراء تلك التجربة؟ وهل قصر في واجبه؟ ما مدى مسئوليته عن الوفاة؟ وهل تنصفه العدالة أم تقتص منه؟ إنها قصة مأساوية، خط سطورها الدم وكتبت نهايتها العدالة؛ إنها قصة «الدم والعدالة».

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه