مصباح المهدى - كما لو أنها عيشة


مصباح المهدى

 تنمّل راسي وإيديا
أنام ما القاش حواليّا
إيدين تجمعني م الملكوت
دماغي رأسمالي الحي
قبل ماينتهي راح اموت

مخالبكم
مخالب قادرة ترفع فيل
وما تبقّيش دماغ ولا ديل

دي كمّاشة ودا قلبي
ماهوش مسمار
ودي رقبتي ودا منشار
وانا مش لوح خشب نادى
على نجار

بإمكان اللي تحت الردم
يخرج للهوا والنور
ويشرب من عيون الحور
كما عصفور حضن وردة
سكر من لحظها السكران
وبات مخمور

كما لو أنها عيشة
أنا من أول المشوار
بادحرج نفسي جنب الحيط
واطوّل بالي مع أطول (طريحة) خيط
وباصعد للسما ريشة
أنا اللي كان لي تحويشة
جرفها السيل
كما لو أنها عيشة
نزلت لها بضمير مضطر
يسجد سجدتين للعيش
وسجدة ربما حيطة
وباحمد ربنا ع الخيش
وياما قالولي لأ
عندك
وقالوا ماليش
وع اللي ضمّته إيدي
فتحته طلع لي منه مافيش

رقبتي بتتقطع بشويش
بموس تالم
بشفرة حبي للأحباب
بقت شراشيب
مافيش غير حضنها أمي
يلملمني من الغربة
ويلفقني بفتلة نور
كما لو أنها عيشة
تدحرجني الظروف من تحت
يرميني الأسى من فوق
وانا ف الدنيا ردم وفحت
دايساني الحياة بالعرض
هارساني الظروف بالطول
وع الشاشة
وف الشارع
وف الميادين
مكانه ع التخوم قاعد
خجول الفجر
مادخلشي
مكانها ظروف ماتتزحزحش
غير لما القيامة تقوم
مكانها غيوم
ف عين المعدمين سودا
مابتمطّرش غير قطران
مكانها لسه فبريكة
كلام بيحدده السلطان
كلام بنوضبّه توضيب
مكانه الديب
بيحرس ف الغنم
سجّلنا بالترتيب
مكانه الصيف
دخل لامروحة ولا سقف
مكانهم أهل هذا الكهف
فوق تلاتين سنة نايمين
كما الكيس اللي ع الكرسي
مكانه الكدب والتدليس
مكانها للسنة التلاتين
بنستنى البريد يوصل
بنستنى الحجارة تلين
أكيد الثورة قام بيها الحمير الحمر
ع الثوار
أكيد كنا بنتفرج على فيلم
لعلي الكسار
كما يبدو من الخلفية خلق كتار
وكانت حاجة محشورة
ف حلق الناس
علي بابا اللي بعد الفقر
زاد فقرا
وحكمة عبقري قادر
لبس ف الحيط
كما لوأنها عيشة
بنرخص يرفعوا الأسعار
بنرخص يرفعواالدولار
ونضحك تاني على روحنا
ونضرب سيف
ونلعب بالورق ذاته
لحد ماننضرب بالسيف
أنا تاني اللي راح ادفع
فواتير اللي ركبوا زمان
فواتير
اللي ركبو الآن
وعجز ميزان ما بطبّش
سوى على جمجمة غلبان
أنا تاني وقلت زمان
(منين أدفع تمن فوت العجل فوقي
من التلاجة ع الإنعاش
على التلاجة ع التربة
بلاوقفة حياة ع النص
ياناس كان حقي أحياها
ولوساعة
كما لو أنها عيشة
ماهوش بالضبط
ممكن تنجبر واحد
ماهوش بالضبط
واحد إلا راحة بال
بتتفتح كأنك جرح
نبّت ف الوريد وردة
وأنشأ م العدم كائن
يفوت ف النار مايتهزّش
كما لو أنها عيشة
صحي م النوم
تمنّى يلاقي ف مرايته
ملامح تانية
روح تانية
حكايا عنين
عنين خالية من الحيرة
تمنّى يفر من جلده
يفر ويبقى شيء تاني
تمنى يلاقي
حد يحس به يناجيه
يطبطب فوق كتافه بود
يلملم م الشتات روحه
يداوي جروحه
يفتح له بيبان قلبه
تمنى يلاقي ف مرايته
كيان تاني
كما لو أنها عيشة
ما قلتش ليه كلام بالعرض
أو بالطول
. .ليه تفحت بأعماق السهول
آبار
ماقلتش ليه كلام 
(شبه النهار طالع)
وشعرك ليل
وصوتك ياحبيبتي جميل
ماقلتش ليه 
كلام أهبل
إذا صادف عليل يشفيه
واذا فرشوا به ف المولد
يلم الناس
ما قلتش ليه مدين للصعب مشاني
خبب فوق الصراط موزون
ماقلتش ليه مدين لجنون
رماني بقافية دباحة
قليلة الرحمة بتقلب
كلام مسنون
ما قلتش ليه وأنا لسه
أمل ف المهد
لاانا المهدي ولا مصباح
كما لو أنها عيشة
معاكي يامصرمن أسوان 
لراس البر
حملتيني فوق طاقتي
وانا مضطر
أتنقل على الجمرات
كماالدرويش 
وأبلع نار كماالحاوي 
آمالي كل مرةتخيب 
وابات ناوي 
على مواصلةطريق 
جربته ميت مرة 
ماوصلنيش
معاكي لبر
من طابا لبراني
كما لو أنها عيشة
باجرب فيكي من تاني
وأنا ف السن دا محتاج
ضمير أستك
مشاعرصاج
وقلب جبلة
مايحسش
أعينيني
أنا المسئول عن الحاصل
وعن كل اللي راح يحصل
سألت \ جاوبت
فكّيني من التحقيق
شوفي ازاي
ماهيش صعبة النكد يبدأ 
بكلمة ليه
لعلي بعد نص القرن
ألقى محطة الأفراح