مصطفى مقلد - تحب تموت كمان مره؟


مصطفى مقلد
تحب تموت كمان مره؟
كمان مره تحب تموت؟
تحب تفوت على روحك 
ما تعرفهاش 
تغنيلها ما تهتمش
تلم جراحك المفروده ع السكه
ماتتلمش
تسلم ضحكتك روحها
وتستسلم ما تضحكهاش
تحب تعيش......
حياه متعاشه ميت مره؟
حياه محتله من جوه ومن بره
ما فيش غيرها الجراح تتعاش

تحب تعيش بروح الغير
تعيش مثلا. بروح عصفور
ولما تكون في هيئة طير
هيحصل ايه
هتقدر يعني تتحصن
وتغلب حزنك الجامح
وتتسحب ما بين الموته والتانيه
ما بينك بكره وامبارح 
هتعرف يعني تتسامح ف أوجاعك
وترسم صوره للعايشين على وشك
هنا عشك في شجرة سرو
هناك عشك في شجرة توت
هنا بتبصلك نبله
هناك نبوت
وف الحالتين
يعدي القطر من جواك
ومن موتك
ما بتحسش بعجل القطر لما يفوت
تحب تموت كمان موته بلون تاني
بطعم جديد
تحب تعيد . قصايدك تاني قدامك
تسمّع نفسك القصه
اللي ما اكتملتش
ما احتملتش أحلامك
فعملت نفسها تمت
وما اهتمتش بالمنطق ولا المفروض
كأنك كنت مش شاهد على روحها
كأنك كنت مش موجود
تحب تسلم الأحزان لمين بعديك؟
تسيب له عنيك
ورجفة روحك المعتاده والوحشه
وسهر الليل
أكيد عندك خليفة حزن
عنيه مرهونه للدهشه
وصوته دليل
يلم الليل في أحضانه
ويرعى المجروحين زيك
ويسهر ويا أنات الوجع فيهم
يواسيهم
ويحكي حكايتك البهتانه للملكوت.
تحب يكون مع الياسمين كمان صبار؟
زهور الصبر حماله
يجوز زهرُه بلون واحد
لكن بيليق على الشاهد
ومابيشهدش ابدا زور
تحب تزور..
صحابك قبل ماتروّح
تحب تطوح الباقي من الأوراق
تسيب المطلع الباقي لمين قوللي
ومين يطلع بدالك تاني في الموال
ومين هيكمل الصوت اللى ضاع منك
ومين هيوصل الأشواق لمحبوبتك
رسالتك لسه في المظروف
وماتفتحتش
وحالك هوا نفس الحا ل
سبق واتقال كلام يوجع
يلم الموجوعين في سؤال
سؤال مكبوت
مالهش إجابه ف الدنيا
إجابته
الموت