ميتسويو كاكوتا - امرأة على الضفة المقابلة


ميتسويو كاكوتا - امرأة على الضفة المقابلة 
رواية آسرة، نالت استحساناً واسعاً بسبب تصويرها الدقيق والمرهف للحياة اليومية للمرأة اليابانية وصراعها. تتحدث «امرأة على الضفة المقابلة» عن سايوكو، ربة منزل في الخامسة والثلاثين ولها طفلة في الثالثة من العمر. زوجها شخص غامض، وغير مبال، وحماتها دائمة الشكوى والتذمّر من سايوكو وسلوكها مع ابنتها وزوجها. تتساءل سايوكو دائماً إلى متى سيستمر هذا الحل؟ وعندما تقرر أخيراً أن تحدث تغييراً في حياتها تقابل معارضة زوجها وحماتها. لكنها تصرّ على شق طريقها الصعب وحدها. تعمل عاملة تنظيف للبيوت تابعة لشركة صغيرة تديرها آوي. آوي أيضاً في الخامسة والثلاثين، شخصية مستقلة، بلا عائلة ولا أولاد. للوهلة الأولى تبدو المرأتان مختلفتين وليس بينهما أي قاسم مشترك. ولكن مع تقدم أحداث الرواية شيئاً فشيئاً، يتضح لنا أنّ هناك الكثير من جوانب التشابه بينهما.