أحمد الكاشف - السيدة العجوز


بقلم : أحمد الكاشف
عجوز شمطاء تجلس على رصيف سوق المنطقة الحادية عشرة بمدينة السادات، التجاعيد قد ملأت وجهها والأوجاع استعمرت جسدها ،تعاني من تشققات القدم واليد، قد بلغت من الفقر من لم يبلغه أحد وأى فقر أشد من أن تجلس امرأة لا حول لها ولا قوة أحسبها فى الخمسين من عمرها  ولا تستر نفسها فى عز برد شهر هاتور إلا بقميص فضفاض أسود وطرحة بالية على شعرها الهالك فى التراب والخشونة  ولا يحميها من الأرض إلا ورقة من الكرتون ،تناجي المارين فتقول:
- مناديل يا بيه 
شدني أحدهم وهو يقول
- يا عم يلا ..مش معانا فكة ..هو ده وقته واحنا داخلين على امتحان دي اتلاقيها أغني منك يا بني

كنت فى ذهول لما قال وما أراه يتم من عمليات المقايضة ،ألف واحد وواحدة يشترون "برشام الإمتحانات " أكيد أن البائع سيجمع مصاريف زواجه من ورائهم ،وغيرهم ممن امتحنوا فى الفترة الأولي يقفون بالطوابير على الدكاكين والقهاوى وجميعهم ينفرون من المتر الذي تتواجد فيه السيدة العجوز ، لما خرجنا من الإمتحان راقبتها دقائق ولم يحدث أن أعطاها أحدا شيئا لوجه الله إلا امرأة رحمها الله ولم يحدث أيضا أن باعت علبة مناديل واحدة فمنافسيها من الدكاكين قد طغوا عليها وأغروا المستهلكين فجاؤوهم عميان هل لأنها محتالة وإن كانت كذلك فالمشهد يجعلك أن تعطيها كل ما تملك وما تحتكم عليه  وإن كنت تعرف علم القين أنها صهيوينية أو مجوسية محتالة.
يا تري كيف مصيرها الآن ونحن فى تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل هل فى أحضان زوجها ،هل تزوجت يوما ما أم راحت مسكينة مع العهار ، هل لها عيال، بررة أم عققة جعلوا منها شحاذة متسولة ،كيف عاشت شبابها ومن سيقوم بدفنها إن ماتت فمن من المتبرعين لا يعطيها جنيها مقام علبة مناديل تهون عليه الدنيا وقتها أن يجلب لها كفنا ابتغاء مرضات الله ، هل تبيت الليل على فراش أم تهجر على رصيف الشارع وتحتمي من الجو  بين العمارات السكنية ، أتمنى أن تكون محتالة أو أن لا يطردها سكان الدرو الأرضي للعمارة التى تبيت عليها.


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه