إيمان صلاح - مرفأ روح



بقلم: إيمان صلاح 

أرغبُ في قتلٍ الوقت الذي انتظره حتى تأتي ،صوت ساعة الحائط مُمل للغاية تذهب ساعة ثم أخرى لينتهي يومي فى تلك الغرفة اللعينة دون اللقاء مثل كل يوم ،أتوسد غيابك وأتضرع إلى روحك أن تحضر في هذا الليل دون فائدة.

الأشياء حولي كما هي لوحتك التى تعشقها بألوانها الزاهية والمقعد المتهالك الذي كنا نجلس عليه دائمًا والنافذة التي تُطل على البحر أما أنا فلم أعد كما كنتُ بالسابق فقد غادرت روحي معك وبقى جسدى المُنهك هنا .

أغفل بعض الوقت فى فراشك ثم أنهض ،بعدها أدرك أنني لست بمنزلى وأنك لم تكن بجانبي بل كل هذا عبث الوقت والانتظار فأصبح عقلي مشوش .

أترك الفراش وأسرع لترك الغرفة الباردة حتى أستمع إلي نقرة قوية جعلتنى أعود مرة أخرى وأغلق الباب ،أدور بعينى فى كل أركان المكان على يقين أن روحك ليس لها مرفأ سوى حجرة جمعتنا يومًا.



الإبتساماتإخفاء