يوسف حسن - رواية صالح



مع رواية «صالح» تكون الرواية العربية الحديثة في البحرين قد فككت الانغلاق التاريخي.. وكشفت المسكوت عنه في العلاقة مع المستعمر الغربي في البيئة العربية؛ وخصوصاً بعد نكسة حزيران 1967. الفترة التي تكونت خلالها لدى بطل الرواية (صالح) البحريني ورفاقه المناضلين، ضد المستعمر البريطاني اهتمامات نحو تنظيم أنفسهم تنظيماً سرياً مسلحاً. وذلك استعداداً لأي مهام مستقبلية.

- في الرواية تبدو شخصية (صالح) ثورية ووطنية تتعدى حدود الوطن الأصل، تجسد معاناة الشباب العربي البحريني في مواجهة المستعمر والتصدي لمخططات إيران زمن الشاه الذي كان يطالب بضم البحرين إلى إيران، الحال الذي رأى فيه صالحاً ورفاقه المجتمعين في نادي النسور، انتقاصاً من عروبة البحرين، وأن هذا الضم لو حصل، سيكون مشابهاً لما حدث في فلسطين عام 1948. ومن هنا بدأ مشوار صالح ورفاقه نحو التحرير ولكن وجود "خميس" الذي كان متعاوناً مع الإنجليز وبروز معلومات مؤكدة تفيد بوجود مجموعة سرية تقوم بتهريب السلاح وتخزينه، سيضع صالحاً في مواجهة مع عدو أقوى منه لذلك قرر الرحيل والمقاومة من خارج بلده الأم، فاتخذ طريقاً لا رجعة فيه، حيث يكون أو لا يكون، ينتمي من حزب إلى حزب، وينتقل من حرب إلى حرب، سنوات عاشها مناضلاً في سورية ولبنان وفلسطين.. ولكن لم تثنهِ عن التفكير بالعودة إلى البحرين بلده الأم التي عاد إليها بعد أن صار بطلاً قومياً في عيون الجميع.

من أجواء الرواية نقرأ:

"... – أنت إيراني متعلم وقد أنهيت الثانوية على الأقل لأنك طيار، وتعرف الخارطة الجغرافية جيداً. رسم صالح خارطة المنطقة على التراب.

– هذه إيران، وهذا الخليج العربي الذي تسميه أنت خليج فارسي، وهذه السعودية والبحرين وقطر والكويت وعمان والإمارات، هذه المنطقة عربية ويسكنها العرب، من هنا جاءكم الإسلام، لا يمكنك أن تقول بأن هذه أراضيكم...".


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه