سارة الليثي - أنثى العنكبوت



بقلم: سارة الليثي
ضمن فعاليات منتدى الثقافة والإبداع - فرع القصة القصيرة

في جزيرة نائية وعلى شاطئ مهجور، وضعت أنثى العنكبوت بيضها، كانت تأمل أن يخرج منه ذكوراً وإناثاً عديدة تملأ عليها أرجاء الجزيرة، ولكن خاب أملها، لم تنجو سوى بيضة واحدة، انتظرت أن تفقس بمنتهى الصبر، ولكن ما خرج منها أصابها بخيبة أمل لا حدود لها، لم يكن شبيهاً لها، لم يحظى بتلك الأرجل السحرية التي تمكنه من غزل خيوطه في كل مكان، كان جنيناً مشوهاً لا يمكنه التحرك لأي مكان، عرفت أنه سيكون عليها تحمل مسئوليته للأبد.

لم يكن أمامها سوى خيارين فقط لا ثالث لهما: إما أن تمتصه بلعابها وتلتهمه لتريحه من هذه الحياة، أو أن تتحمل مسئوليته وتسخر نفسها لرعايته، غلبتها عاطفة الأمومة؛ فقررت الابقاء على حياته، قررت أن يظل موجوداً في حياتها ولو سيكون عبئاً عليها، أدركت أن عبء وجوده أهون عليها من ألم فقدانه!


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه