أ.د محمد سالم الرشيدي - السلطان محمد الفاتح 1453



أ.د محمد سالم الرشيدي - السلطان محمد الفاتح 1453
توفي محمد الفاتح لكن آثاره تبقى شاهدة على ما قام به من خدمات للإسلام والمسلمين، محققا ما بشر به النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه: لتفتحن القسطنطينية فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش".

وفي سكرات موته أخذ يوصي ابنه ''بايزيد'' بوصايا توحي في مدلولها بمدى صلاح هذا الرجل إذ يقول له: ''يا بني إن نشر الإسلام في الأرض واجب الملوك على الأرض فاعمل على نشر دين الله حيثما استطعت.. يا بني اجعل كلمة الدين فوق كل كلام، وإياك أن تغفل عن أي أمر من أمور الدين، وأبعد عنك الذين لا يهتمون بأمر الدين، وإياك أن تجري وراء البدع المنكرة .. يا بني قرب منك العلماء وارفع من شأنهم فإنهم ذخيرة الأمة في الملمات".


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه