إبراهيم عبد المجيد - في الصيف السابع والستين


إبراهيم عبد المجيد - في الصيف السابع والستين 

"صارت صورة الدسوقي أمامهم هي صورة الجيش في سيناء، فصار الدسوقي حاضرهم ومستقبلهم وطيبة ماضيهم مذبوحة أمامهم. كان الدم قد وصل إلى أول الدرجات وبدأ ينساب إلى الدرجة الأسفل ليأخذ طريقه هابطا في تأن شديد الوطأة والآلام. كان محسن مزقا جمعتها صدفة ريح، ولن تلبث أن تبعثره العاصفة إلى أركان العالم البعيدة. كان يفكر أن هذا القتل لا يمكن أن يكون نتيجة خطأ، وأن أنور حين صوب المدية كان ضروريا أن يفعل ذلك، وكان منطقيا أيضًا أن يقف الدسوقي بينهما ويموت. ولكن.. آه لو يفهم لماذا؟"
إنها رواية إبراهيم عبد المجيد التي كتبها بعد حرب1967 وقدمته إلى الحياة الأدبية. رواية تمزج بين ما يحدث على الجبهة أثناء الحرب وما يحدث بين جماعة من الشباب مختلفي الاتجاهات السياسية ويجمع بينهم موقع للدفاع المدني في إحدى الشركات البحرية. حجم المأساة وحجم الدمار وحجم الفوضى وحجم الأمل أيضا.


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه