ديفين ج. ستيوارت - السجع في القرآن

ديفين ج. ستيوارت - السجع في القرآن
منذ العصر الجاهلي حتى القرن العشرين والسجع يشغل مكانا هاما في الأدب والمجتمع العربيين. لقد كان يستخدم في أقوال الكهان والخطب الوعظية والصلوات والأمثال والحكم والرسائل والمقامات والتراجم والتواريخ. ومنذ القرن العاشر إلى القرن العشرين وعناوين الكتب كلها تقريبا تكتب سجعا، كما كانت مقدمات كثير من الأعمال الأدبية تصب كاملة في قالب من السجع. باختصار فإن السجع يشكل ملمحا في غاية الأهمية من ملامح الكتابة العربية، سواء في ذلك الأدب الراقي والأدب الشعبي.

وهذه الدراسة التي نحن بصددها لن يكون هدفها هو التحليل التاريخي المفصل لتطور النقد السجعي، وكذلك لن تحاول معالجة بعض الموضوعات المهمة مثل تطور السجع في الجاهلية أو العلاقة بين السجع القرآني وسجع الجاهلية أو تأثير السجع القرآني على الكتاب السجاعين اللاحقين، بل سيكون همها تطبيق القواعد المستقاة من المؤلفات النقدية القديمة على القرآن في محاولة لتحليل بناء السجع القرآني ومن ثم الوصول إلى فهم أفضل للقواعد الشكلية التي تحكم هذا اللون من الكتابة.


الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه