ورقة مقال

أشهر الروايات التي تحولت إلي فيلم في شاشة السينما المصريه للكاتب الروائي:إحسان عبد القدوس

بقلم/ فاطمه الجندي

 

يعتبر إحسان عبد القدوس من أشهر الروائيين المتربعين علي عرش الكثير من قلوب القراء, ليحصل على لقب أكثر كاتب وروائى, كانت كتاباته تناقش قضايا هامه في المجتمع في ذلك العصر.

كتب إحسان عبد القدوس أكثر من 600  رواية وقصة، وقدمت السينما المصرية عدداً كبيراً من هذه القصص التى تحول منها 49 رواية إلى أفلام، و5 روايات تحولت إلي نصوص مسرحية، و9 روايات أصبحت مسلسلات إذاعية، و10 روايات تحولت إلى مسلسلات تليفزيونية.

حيث  تحولت قصصه إلى أعمال فنية سواء فى السينما أو التليفزيون أو المسرح، وكان اولي ذلك من الاعمال :

فيلم “لا تطفئ الشمس” ، يعود بداية هذا العمل إلى رواية كتبها عبد القدوس التى تحولت إلى فيلم عام 1961، ليقوم مجدداً السيناريست بتحويلها إلى مسلسل تليفزيونى  كان عرضه في رمضان  حيث قامت ببطولته النجمه  ميرفت امين ونخبه من الشباب.

وايضا “الوسادة الخالية” التى تحولت إلى فيلم عام 1957 وقام ببطولتها لبنى عبد العزيز، وعبد الحليم حافظ، ,والذي كان يحكي عن قصه حب بين شاب وفتاه ولكن نظرا للظروف الاقتصاديه للشاب لم يستطع الزواج من حبيبته فتتزوج رجل اخر.

وفيلم اخر “فى بيتنا رجل” الذى طرح عام 1961 كفيلم سينمائى،  وكان يحاكي الظروف الساسيه لمصر في ذلك الوقت

إلى جانب “الرصاصة لا تزال فى بيتى” الذى قدمه محمود يس فى السينما و حقق نجاح كبير، و فيلم “بئر الحرمان”  الذى طرح عام 1969 و قدمته سعاد حسنى، و رواية “يا عزيزى كلنا لصوص” التى طرحت فى السينمات عام 1989.

أما فيما بتعلق بالمسلسلات فتحولت رواية “لن أعيش فى جلباب أبى”  إلى مسلسل أنتج عام 1995 و قام ببطولته نور الشريف و عبلة كامل.

اقرأ أيضًا  اكتشف شغفك | خطوات عملية نحو غد أفضل

جسدت الشاشه المصريه الكثير والكثير من أعمال “الكاتب “الراحل احسان عبد القدوس حيث انها ثروه فنيه لا تعوض للتراث الثقافي والفني في تاريخ  شاشه السينما المصريه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مقال رائع،تجميعة مميزة لكاتب عبقري الصُنع ، اعشق إحسان عبد القدوس له عندي ذاكرة مليئة باللغوية والحبكة الدرامية التي تجعل عقولنا تنهض من السبات،
    احسنتِ صدقا في هذا العرض المميز الذي يعتبر مرجع مبسط لتاريخ كاتب عظيم ,
    تحياتي لكِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق