ورقة النثر والخواطر

سما محمود ؛ الساحر السارق

بقلم: سما محمود

ساحرٌ ذاك الشئ الذى يدفعه اليها
يحركُهُ بَلا هوادهْ الى ثَغرِها البسّام
ينير ظلام وحشةِ الايام
يزلزل ما بقى لديه من ثبات
يبحثُ عنها بين طيات كتاب
او فى رحيق الوردات
يداعبُهُ خيالهِا الوهّاج
فَيرنو اليها بِلا استبطاء
مازال يرسُمُها كلَ صباح

وفى شرفةٍ مليئة بالزهرات
يغمض عينيه على انغام الهمسات
و عند رشفةِ الحب الاولى وفى جريدة الاحلام
الانباء تكتُب
” بإطلالة عفوية و فى سيرة الحسناء ، نواعد القمر ”
يعتدل فى جِلستِهِ و يقرأ ما يكتبه الفؤاد
و ينسرق الوقت منه و هى ايضاً تَسرقه
و يَضيع
بين أُمنيةُ اللقاء و لقاءُ الامنية
و حينَ يفيق
يقررُ ان يواجهَ سخافة العالم بَجمال بسمتِها
و يتسائلُ: لمَ تحرمُهُ الدنيا منها؟
، فَهُما ملتصقا القلبان
لا تفصلَهُما سوى المسافات
بل مسافات الاعتراف
متى يُخبرُها فتهدأ ثورة قلبه
و متى تُجيبه فتهدأ ثورة وجدانه
و متى يحنُ عليه الساحرُ السارق
بنومةٍ هادئة بعد طول السهد و عذاب النوى
أين تباع شجاعة البوح؟ فيشريها
و يزين بها لياليه الطوال
أخبروه إن جائكم نبأ ، او ابحثوا معه
فذاك الساحر زئبق لا يناله إلا القليل

الوسوم

موقع ورقة

محمد خيرالله : محرر بموقع ورقة مهتم بالمحتوى الأدبي، والشأن الرياضي العربي والعالمي.

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock