ورقة مقال

بني إسرائيل واليهود والصهاينة

بقلم: أحمد عبد الرحيم

بني إسرائيل واليهود والصهاينة لـ أحمد عبد الرحيم

بني إسرائيل واليهود والصهاينة
بني إسرائيل واليهود والصهاينة

– بني إسرائيل :

“إسرائيل هو نبي الله يعقوب بن اسحق بن إبراهيم عليهم السلام وكان له أربع زوجات أنجبن له اثني عشر ولدا هم:

(يهوذا، نفتالي، لاوي، يوسف، بنيامين، يساكر، رأوبين، شمعون، أشير، زوبولون، جاد ودان.)

والبنت الوحيدة دينة بنت يعقوب.”

هؤلاء هم بني إسرائيل رحلوا إلى مصر مع والدهم وخرجوا منها مع موسى وهارون عليهما السلام بعد ١٢٨ سنة، أقام لهم النبي داوود مملكة سميت يهوذا بسبب كثرة وسطوة سبط يهوذا وانفصلت بعد موت النبي سليمان الي جزأين:

إسرائيل في الشمال وبها عشرة اسباط، ويهوذا في الجنوب، عام 722ق.م دمر الآشوريين مملكة إسرائيل وسبوا الشعب الي ما بين النهرين وبعدها بحوالي 200عام فعل نبوخذ نصر البابلي نفس الشيء وسبي يهوذا الي بابل وما بين النهرين وهناك ذاب الاسباط الاثني عشر وسط أقوام وعرقيات عديدة هجرها الآشوريين ومن بعدهم البابليين وانتهي تقريبا وجودهم بتحولهم الي ديانات وجنسيات ولغات أخري وذوبانهم تماما بينهم، هؤلاء هم بني إسرائيل .
———————————————–
– اليهودية :
في مصر دخل بعض المصريين والهكسوس الحكام في هذا العصر الي الديانة اليهودية مع موسي وخرجوا معه ويطلق لقب اليهود علي المؤمنين بالتوراة مع موسي عليه السلام والأنبياء التاليين له ،ويعرف أن بعض القبائل والشعوب دخلت الديانة اليهودية علي يد موسي وهارون ويوشع بن نون  وانبياء بني إسرائيل بعدهم، ويذكر أن بيت داود نفسه عليه السلام مؤسس مملكة يهوذا كان من سبط يهوذا أما الملك طالوت اول ملوكهم لم يكون معلوما اذا كان من اسباط بني إسرائيل.

هنا يذكر ان اليهود انفسهم يؤكدون ان اليهودية  ديانة غير تبشيرية ولا تهتم بإدخال غير اليهود إليها وهذا بالطبع كذب يخالف مباشرة ما جاء في التوراة واقرا ما ورد في سفر أشعيا :
“يجب أن تكون إسرائيل نور لكل الأمم وخلاص الرب يمكن أن يصل إلى أقصى الأرض”.

——————————————–
– الصهيونية :

بني إسرائيل واليهود والصهاينة
بني إسرائيل واليهود والصهاينة

تيودور هيرتزل (الأب الروحي للحركة الصهيونية)

حركة سياسية ظهرت في أوروبا في أواخر القرن التاسع عشر تهدف لتجميع اليهود في وطن قومي -في أي مكان في العالم -ورفض اندماجهم في مجتمعات الدول الموجودين فيها ،وقد ظهر مصطلح الصهيونية عام 1890 نسبة الي جبل صهيون الواقع في جنوب القدس قريبا جدا من (الهيكل )المزعوم ويعد النمساوي ثيودور هيرتزل الاب الروحي الصهيونية التي أعلنت قيامها رسميا في العام 1897في مؤتمر بازل بسويسرا .

“كانت الحركة في بدايتها تهدف لإقامة وطن قومي يجمع اليهود في أي مكان في العالم وقد طرح اسم الارجنتين أو اوغندا في افريقيا كمقترحات لإقامة الدولة وفي النهاية تم اختيار أرض فلسطين باعتبارها أرض الميعاد التي سوف تجمع يهود العالم من الشتات ولارتباطهم الديني بها .”
——————————————

  • المصادر :
    موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية الدكتور عبد الوهاب المسيري.
    -مواقع إنترنت.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock