ورقة مقال

حكاية صورة (إعدام لوركا)

صورة إعدام لوركا

سماح ممدوح

تم إلتقاط هذه الصورة أثناء إعدام الشاعر الأسبانى (فدريكو غارسيا لوركا)

تم إعدامه من قبل الثوار الوطنيين في سن الثامنة والثلاثين من عمره أثناء الحرب الأهلية الأسبانية بتهمة المثلية الجنسية وانضمامه للحزب الجمهوري، كتهم ظاهرة ، في العمق أعدم نتيجة التطاحنات التي كانت دائرة في منطقة وادي غرناطة .

حكاية  الصورة

واجه لوركا الجنديين الذين عُهد لهما بتنفيذ إعدامه بالرصاص ، بإلقاء  بعض الأبيات الشعرية ، وكانت كالتالي:

ما الإنسان دون حرية يا ماريانا؟

قولي لي كيف استطيع أن أحبك إذا لم أكن حرا؟

كيف أهبك قلبي إذا لم يكن ملكي؟

ولم تعثر السلطات على جسده بعد إعدامه رميا بالرصاص على أحد التلال القريبة من غرناطة بأسبانيا كما تنبأ في أحد قصائده:

وعرفت أنني قتلت

وبحثوا عن جثتي في المقاهي والمدافن والكنائس

فتحوا البراميل والخزائن

سرقوا ثلاث جثثٍ

ونزعوا أسنانها الذهبية

ولكنهم لم يجدوني قط.

لوركا
لوركا

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock