ستيفان تسفايج – كتاب بناة العالم

 

كتاب بناة العالم PDF ستيفان تسفايج

كتاب بناة العالم .. يقدم الكاتب “ستيفان تسفايج” فى كتابه “بناة العالم” علماء وأدباء تركوا بصمات واضحة على الآداب والفنون.

فالكتاب بناة العالم مزيج بين السرد الروائى واللغة البحثية ، وهذا هو الجزء الأول الذى خصصه “ستيفان تسفايج” لثلاثة شاءت أقدارهم أن يكونوا علامات بارزة فى القرن التاسع عشر.

“هولدرلن” القادم من قرى العصور القديمة فى “لاوفن” الألمانى المرهف الذى شغله الحنين إلى الوطن دوماً الذى دخل القرن التاسع عشر وهو فى الثلاثين من عمره فكانت السنوات الأخيرة الحافلة بالآلام قد أكملت منه أكبر أعمالها.

والثانى فهو “دوستويفسكى” الذى يأخذ الحديث عنه بعداً آخر ، فله سحر خاص ، وأعماله مترعة بالأسرار ، يقوم عالمه بين الموت والجنون ، بين الحلم والواقع ، كان وحيداً بائساً تحول إلى أسطورة يشع كيانه معنى خالداً ، إنساناً وأديباً وسياسياً.

أما الثالث فهو “بلزاك” الذى شهد انقلاباً هائلاً فى القيم المعنوية والمادية على حد سواء داخل مجتمعه ، بدأ الكتابة فى حجرة مهجورة ، فيكتب رواياته الأولى تحت اسم منتحل ، كانت شخصياته تمثل خلاصات ، وعواطفه عناصر نقية ، يحاول أن يصلح ما فسد من حوله من خلال أعماله.

 

ستيفان تسفايج – كتاب بناة العالم : الجزء الأول

في الجزء الأول من بناة العالم، يقدم لنا ستيفان زفايج ثلاثة من أهم الشخصيات في تاريخ الفكر والأدب، حيث قدموا العديد من الأعمال التي أثرت الحياة الأدبية والفكرية والثقافية، وهنا يحلل ويستعرض لنا زفايج هذه الشخصيات الثلاثة؛ الحياة الشخصية لكل منهم، والأفكار التي اعتنقوها، والأعمال الماتعة التي قدموها، وملامح الفترة التي عاشوا فيها؛ اجتماعيًا وثقافيًا وسياسيًا.

فيقدم لنا في هذا الجزء، فريدريش هولدرلن وهو من أشهر الشعراء في التاريخ الألماني فيعرض لنا نشأته وأثرها على أفكاره، ويتطرق إلى موضوعات قصائده، والعلاقات التي ربطته مع شعراء عصره. ويقدم لنا فيودور ديستويفسكي وهو من أهم الأدباء الروس فيحلل ستيفان زفايج موهبة ديستويفسكي في استعراض النفس الإنسانية والوصول إلى أغوارها ويعرض لنا نشأته وأثرها، وغير ذلك. ويقدم لنا أونوريه دي بلزاك وهو من أشهر رواد الأدب الفرنسي، فيستعرض طريقته في رسم الحياة وما سماه بالكوميديا الإنسانية وما أبرزه هذا الأديب من قضايا وموضوعات جديدة.

 

تحميل كتاب بناة العالم PDF الجزء الأول إضغط هنا

 

ستيفان تسفايج – كتاب بناة العالم : الجزء الثاني

في الجزء الثاني من بناة العالم يقدم ستيفان زفايج أربعة من كبار الأدباء المبدعين ويناقش خلال هذا الاستعراض أعمالهم وأفكارهم وإسهاماتهم في بناء العالم الثقافي والفكري خلال سنوات طويلة، وهم: الأديب الإنجليزي تشارلز ديكنز، والأديب العملاق تولستوي، والروائي الفرنسي ستندال، والكاتب المسرحي والشاعر الألماني الشهير كلايست.

ويناقش مع كل منهم أفكارًا بعينها؛ فمع ديكينز يناقش ما كتبه من أعمال أدبية ويناقش مضمونها وأفكاره التي أراد توصيلها والجانب الأخلاقي من هذا الأدب، وشخصيته الأدبية. ومع تولستوي يناقش اهتمامه بتفاصيل عالمه وكيف يعرضها للناس، حتى أنه وصف هذا الأديب الروسي بأنه يملك مائة عين في عينه، وكما يصفه الكاتب فهو كان كان هناك في الأعالي بين جبابرة الأرض غنياً يسكن منزلاً مريحاً موروثاً منذ عهد بعيد، ينعم بالصحة والسعادة قبل أن يتبلى بالتحول المفاجئ في حياته فبات على قدر من الافتقار إلى البهجة فجأة.. فلقد أبصر اللاشيء وراء الأشياء، وتمزق شيء ما في روحه. لقد عانى من تلك النظرة الخاوية إلى الأخروي.. تلك النظرة التي تمتص الروح إلى النهاية.

أما ستندال فقد وصف الكاتب حياته بدقة وعمق، ووصف شخصيته التي تجمع بين المتناقضات ورؤيته المتفردة لذاته، وطريقته الجريئة في التعبير عن مكنونه، وقناعاته الخاصة، ورد فعله تجاه الاعتراضات والانتقادات، وغير ذلك من تلك الشخصية.

ثم ينتقل للحديث عن الكاتب الألماني كلايست المتردد بين الشيء ونقيضه، ويناقش أعماله التي توضح دائمًا نظرته المأساوية لنفسه وللعالم، وعلاقته ذلك بتكوينه الشخصي. حتى أنه قال إن حياة كلايست لم تكن حياة؛ إنما اندفاع نحو الهاوية.

 

تحميل كتاب بناة العالم PDF الجزء الثاني إضغط هنا

الوسوم
اظهر المزيد
*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق