Uncategorized

عذرًا ولكنك لستِ strong indbedbend women 

بقلم الكاتب ؛سيد عبدالحميد

بالطبع لو كنت من متابعي الأخبار العامة او الاحداث الدارجة علي مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” فانك ستلاحظ بزوخ لقب المرأة القوية المستقلة علي اغلب صفحات النساء وخاصة من هن في مقتبل العمر ..
لا اعلم من هي اول من اُطلق عليها هذا اللقب ولكن انا لا يغب عني ثقافة اللصق والنسخ الاعمی في مجتمع السوشيال ميديا المُمتلئ بالنسخ والكائنات المتشابهه. فتجد فجأة اي موقف مضحك او محرج يحدث لاي شخص، تجده قد انتشر كالطاعون علی اغلب صفحات أصدقائك وأصدقاء اصدقائك مع نسب الموقف بشكل مباشر لهم دون مراعاة اي حقوق للخصوصية او الابداع ..
فنجد إن اي امراه تطلق على نفسها انها strong indbedbend women -مرأة قوية-
تطلق هذا اللقب من اجل مسايرة موجة الراي العام والتجمعات النسوية.
المراة نصف المجتمع وهذا لا شك فيه، بل انني دوما اقول انها تزيد عن نصفهِ .. ولكن هل كل امراة تستطيع أن تكون نصف المجتمع او نصف منزل حتی؟
اجابتي بالطبع لا، لان المرأة المستقلة يحب أن تكون صاحبة الراي الاول والاساسي في حياتها، يجب أن تكون مسئولة عن حياتها، دراستها، عملها، امورها الخاصة وادق الامور في حياتها يجب أن تكون المراة المستقلة القوية مسئولة عنها.
من أعطی الحق او اللقب لبنات دون العشرين عاما أن يطلقن علي انفسهن لقب المرأة المستقلة القوية وهن يستيقظن عصرًا وليسوا بذلك النجاح الباهر والمشرف في الدراسة ولا هن مستقلات ماديًا او حتی معنويًا، فتجدهن يهرعن لأقرب شخص لهن ليستنجدن به ويبكون له لمساعدتها رغم انه من المفترض قوية ..
اعرف بنات ونساء منهن من دون العشرين، يدرسن ويعملن لاكثر من اثنا عشر ساعة في اليوم ولا يملئن الدنيا عويلًا او صراخًا بأنهم أقوياء واعرف نساء تخطوا الاربعين والخمسين من العمر وقد اتم اولادهن مراحل التعليم كافة ورغم ذلك لم يتقاعدن عن العمل .
هؤلاء هن النساء المستقلات الاقوياء لا اعرف اكثر من هذا عن ذلك المصطلح الساذج الذي ملئ مجتمعنا .. إن المراة المسئولة هي التي تستطيع أن تشيد بيت تكون هي اهم عمدانه وأشدها متانة وصلابة، هي التي تخرج ابناء أقوياء اشداء لمواجهة قبح العالم وسوءه وتخرج بنات ونساء متعلمين مثقفين يدركون جيدًا إن حرية الفكر هي الاهم وان التجرد من الملابس لا يعني تحررًا وإن الانثی والرجل متساويين لا يفرق بينهم سوي قدر النجاحات في غمار معترك الحياة العصيب ..
المساواة بين الراجل والمراة لا تجوز أن تكون مساواة في التدخين والسب علنية؛ كل فكر حر انتِ مسئولة عنه؛ كل شيء وقرار خاص بكِ وبشخصيتكِ المستقلة هو ما يؤدي إلى استقلالك ..
إن الحرية والقوة غير مقصورة علي الركض وراء المصطلحات او الاشياء التي تجعلك متشابهه مع جنسك ولكنها نابعة من داخلك انتِ لكي تستطيعي خوض غمار الحياة ومجابهتها باستقلالية.
الحرية بالنسبة لي اولًا لا تعني سوی حرية الفكر والتعبير واعتناق المعتقدات واحترام حرية الغير،
الإستقلال بالنسبة لي لا يعني سوی استقلالك المادي والفكري دون وصاية من احد ودون اي سيادة من اي شخص يُثنيكِ عن افكاركِ، القوة لا تعني سوی الاستمرار في مجابهة الحياة دون الاستسلام للياس _بقدر المستطاع _ والبحث عن سبب لبقائكِ هنا او خلقكِ من الاصل فحينما تكون شغوفًا متطلعًا لإكمال الحياة من اجل هدف او فكرة او راي يستحق الموت تلك هي القوة.
عزيزتي..
بما إنكِ لا تملكين ايًا من تلك المقومات فأنتِ لستِ -بالنسبة لي على الاقل- strong indbedbend women..

موقع ورقة

محمد خيرالله : محرر بموقع ورقة مهتم بالمحتوى الأدبي، والشأن الرياضي العربي والعالمي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock