صنايعي الكلمات

صنايعي الكلمات: بينما القنوات التلفزيون الكبيرة تسعي لجداليات وخناق الضيوف في سبيل القمه هناك برامج خاليه من تطرف في رأي, مصريه الهوي و رقي في الموضوع . ظهر برنامج الكاتب عمر طاهر الذي تكلم بوضوح عن مشكله القاري المصري العنيف أحيانا وطريف الساخر أحيانا أخري , وبين كاتب الموهوب ومعاناته في الاصطدام مع العادات وتقاليد في العالم الثالث . كان عمر طاهر يعمل صنايعي كاتب العادي صنع كلمات حتي يكون محترف وموهوب . وانا متابع لكل حلقاته بلا توقف توقفت عند بضع ملاحظات مهمه بشان البرنامج و أفكارة ومميزات وجوده علي شاشه .

هذه سلبيات التي كنت أتمني أن أراها تتغير:

1- عدم اهتمام القنوات الحكوميه :

لو اهتمت به قنوات التلفزيونية حكوميه ستخضعه لمفاهيم أخري و تجعله سياسيا , وستضعه في وسط اليوم عند نوم المشاهد .وضيوف عابرين ليس لهم حس ولا معني في عالم الكتابة بطريقه محترفه . مئات الملايين تصرف علي قنوات الحكومية دون طائل ثقافي أو سياسي يفيد مشاهدين الذين انصرفوا لقنوات الخاصة التي تقدم لهم كل ما يتعلق بحياتهم يوميه واجتماعيه بحريه اكثرمن تلك القنوات.

2- اهتمام قنوات بجدليه.

مشاهده برنامج ,, وصفو لي صبر,, هو محتوي خالي من أي عك علمي وثقافي واجتماعي . ليست مهمه البرنامج هو الجدلية عند الاختلاف في الفكر وتوجهات لكن تقديم قاري ينقد بهدوء وكاتب يكتب بمتعه . يعلمك البرنامج دروس بسيطه وعميقه لتعليم كاتب الذي يعيش في العالم الثالث معني أن تكون كاتبا لك اثر قبل أن يكون لك حظ من شهره .

مميزات البرنامج (وصفو لي الصبر)

1- مسيره شقاء المبدعين

يحكي جميع مسيرتهم في برنامج دون خضوع لتوجهات و أفكار كتابتهم . جميعهم يحترمون عقليه كاتب ويلكمون أصنامه ويسقطونها علي ارض .لكن رغم ذلك في البرنامج لا يقللون من الكاتب مهما اختلف مستواه ثقافي والفكري وتعليمي .

2- عمر طاهر صنع لنفسه أسلوبا أدبيا :

عمر طاهر صنع لنفسه ككاتب شاب يوثق تواريخ وردود الأفعال بمفردات سهله عذبه . وهذا ما ظهر في هذا البرنامج وقليل جدا ما يظهر عند كتاب كبار يوثقون أحداثهم هذا بجانب شخصيات أثرت في تاريخ وجيل تسعينات .

5- عمر طاهر يعرف كيف يصنع لكمه المعرفة في عقل القاري:

عمر طاهر من خلال كتبه عرفه قراء ب تفكير لم يعتادون عليه . يلكمهم في عقولهم ويسليهم بلكمات عنيفه عن شخصيات مجهولة وطنيون وشرفاء كانوا يعيشون معنا . حتي أسئلته قد تعرفها انه أسئله عاديه لكن أسئلة تحير القاري والكاتب وناشر المصري.

6- الثرثرة أدبيه في حوار مع كتاب:

بين كل برامج أدبية التي تحكي عن كتب وقراءة وتحليل الكتب . هذا البرنامج لا يحكي عن ثرثره أصدقاء ولا ثرثره بين كاتب وكاتب أخر , لكن مميز في هذا البرنامج نقاش أدبي نظيف دون أي تصنيف أو تعالي بين كاتب وقاري.

7- أماكن التي يذاع منها البرنامج ؟

بين أماكن اثريه منها المعز وبعض أماكن القديمة التي يذاع منها برنامج عمر طاهر , أماكن اثريه مع حوارات تبني وتفيد ولا تهلك سامعها . لو كان هذا البرنامج يذاع في احد حجرات تصوير أي قناه من قنوات الحكومية لكان خلف عمر طاهر لوحه كبيره من الأهرام و ابو الهول والسد العالي في مشهد قاتم للمشاهد الذي يتابع من اجله برنامج .يستنفر فيه المشاهد من قتامه الغرفة ومن حجرات التصوير الرخيصة التي لا يعرف فيها المشاهد التفرقة بين حجرات التصوير التحليلية و أي برنامج ثقافي متميز .

اختم بانه ربما هذه بعض المميزات برنامج وبعض من سلبيات التي كنت أتمني أن أري برنامج ثقافي علي احد قنوات الحكومية . وليس علي قنوات الحكومية التي فقدت مشاهديها . وبرامج قديمه الفكرة والمضمون سواء كانت ثقافيه او اجتماعية. حتي قنوات الخاصة تتباري لكسب ذوق مثقف المستمع دائما لكن هذه المرة كان التنوع وتصوير الجيد لاماكن قديمه وموضوع جديد أول مره علي شاشات وهو حق الكاتب الموهوب في العالم الثالث . هذا البرنامج يعلم الكاتب كيف يكون يكون فخاريا كلمته وسط مجموعه من قراء و مبدعين .شكرا عمر طاهر علي ما تقدمه..

 

ديفيد الروماني

من كُتاب موقع ورقة
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق