كتاب أجمل قصة عن العالم: أسرار بداياتنا pdf لـ دومينك سيمونة للتحميل مجانا

دومينك سيمونة – كتاب أجمل قصة عن العالم: أسرار بداياتنا
ليست حضارتنا على الأرض بوجه الاحتمال إلا نموذجاً من بين نماذج أخرى كثيرة ضمن إطار الفرضية التي تقول أن تطور الكون أدى إلى تكوين كواكب وأشكالا أخرى للحياة .

من منا لم يتساءل وهو ينظر في ليلة حالكة إلى السماء ويرى فيها تلك الكواكب والنجوم والمجرات التي لا حصر لها : أين كانت قبل أن تكون ؟ وهل هي مخلوقة أم أنها أزلية ؟ كيف صارت ؟ ومتى ؟ ولماذا ؟

من منا لم يتساءل في لحظة ما من عمره : من أنا ؟ من أين أتيت ؟ ولماذا أُتي بي ؟ وإلى أين سأمضي ؟

من منا لم يتساءل فيما إذا كانت هناك أشكال أخرى للحياة ؟ أليست هناك كائنات حيّه – قد – تكون مغايرة ومختلفة عن الكائنات الأرضية في شكلها وفي اسلوب عيشها ؟ أليست هناك كائنات حية مائية وأخرى لا مائية ـ برية ـ وأن هناك كائنات هوائية وأخرى لا هوائية وهي تعيش بيننا وإن كنا لا نراها بالعين المجردة ولكن عدم رؤيتنا لها لا ينفي وجودها , ونحن لا نستطيع الاستغناء عنها لتدبير بعض شؤون حياتنا.

ألم يروي الناس ومنذ زمن بعيد وبعيد جدا ولا يزالون حتى يومنا هذا حكايات طويلة ومحبوكة بشكل جيد عن وجود مخلوقات مخالفة لنا في الشكل وأسلوب العيش , وهي غير مرئية , وتعيش في أماكن قريبة منا , وبعضها يعيش بيننا يشاركنا السكن ونحن لا نراها , لكننا نتحدث بإسهاب عن أعمالها الخارقة وآثارها , بل وتأثيراتها العجيبة على تصرفاتنا وطباعنا وحتى على أخلاقنا , وأن هذه المخلوقات تنتمي إلى أجناس ولها أصناف كثيرة وهي تحتل مكانة كبيرة في عقائدنا ومعتقداتنا , وأن هناك علماء كبار ومؤسسات ضخمة تتطوع لمحاربتها وكبح نشاطها وإن كان البعض الآخر يعمل على استرضائها واستدعائها بوسائله الخاصة طالبا مؤازرتها لتحقيق ما لم يقدر العلم على تحقيقه ؟

تُرى هل نحن وحدنا في هذا الكون ؟ أين كنا قبل أن نكون ؟ من أين أتينا ؟ كيف صرنا ؟ تُرى هل نحن جميعاً أبناء آدم وحواء المطرودين من جنة قيل أنها موجودة في مكان ما من الكون – ونحن حتى اليوم نجهل موضعه – عقابا على معصية ارتكبوها – وحملنا وزرها – علماً أنه لا تزر وازرة وزر أُخرى , وإذا كان أبونا آدم وأمنا حواء لم نعرف لهما تاريخ يزيد على بضعة آلاف سنة – تقريباً – فمن تكون لوسي تلك الصبية الإفريقية الجميلة التي اكتشف العالم الفرنسي إيف كوبين هيكلها العظمي والذي حدد الكربون المشع عمرها ب 3,5مليون سنة ؟ 

تُرى هل كانت هذه الصبية الإفريقية وقومها ينتمون إلى فصيل بشري انحدر من أب غير أبونا آدم وكان يسكن كوكباً ما ينتمي إلى مجرة غير مجرتنا وقام فريق متطور من هذا الفصيل بمغامرة استكشافية أوصلته إلى كوكب الأرض واتخذ منه محطة لاستراحة مؤقتة , لكن طاب له العيش فوق كوكبنا وقد وجد فيه كل ما يحتاج إليه فاستقر وعمّر وطور أدواته وأنجب جيلاً تواقا للتواصل مع جذوره فركب بعض الأحفاد مركباتهم الفضائية وانطلقوا في البحث عن إخوان لهم ربما يقطنون كوكبا ما قريب أو ربما بعيد عنا – ألم يفعل سمك السلمون هكذا.

إنها مجرد أسئلة , وهي تنتظر الإجابة عليها , أسئلة حيرت عقول البشر مذ راح الإنسان يتأمل في الكون , وتعددت الإجابات لكنها جميعاً لم تتجاوز حدود الرأي , فتارة نسمع إجابات أسطورية وأُخرى دينية وغيرها علماني ورابعها فلسفي ميتافيزيقي وآخر وآخر .

تحميل كتاب أجمل قصة عن العالم: أسرار بداياتنا pdf 

الوسوم

موقع ورقة

محمد خيرالله : محرر بموقع ورقة مهتم بالمحتوى الأدبي، والشأن الرياضي العربي والعالمي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock