ورقة مقال

لمن لا يعرف من قصة الشهيد (أحمد حمدى) سوى النفق المسمى باسمه

سماح ممدوح

هو  اللواء المهندس أحمد حمدي عسكري مصري ولد في 20 مايو 1929 واستشهد في 14 أكتوبر 1973. هو صاحب فكرة نقط المراقبة على الأبراج الحديدية العالية على الشاطئ الغربي للقناة بين الأشجار فى اثناء حرب 1967 حيث نفذ معظمها بيده واختار مواقعها بنفسه. اختير يوم وفاته يوما للمهندس.

أيضا هو صاحب فكرة إعداد لواء( كباري جديد كامل ), وتشكيل وحداته وتدريبها لتأمين عبور الجيش الثالث الميداني(هذه الكبارى التى نراها فى الصور والأفلام الوثائقية التى تعبر عليها القوات بعد مدها فوق المياه التى كانت تشبه الفلين) واستكمال معدات وبراطيم العبور بها، وتجهيز مناطق تمركزها على طول قناة السويس، وكان له فضل كبير في تحويل ساحات ومنازل إسقاط مهمات العبور التي يستغرق انشاؤها يوما كاملا إلى كباري اقتحام لا يستغرق بناؤها أكثر من بضع ساعات.

في خلال ساعتين من انطلاق الشرارة الأولى للحرب عبر 15000 من قوات المهندسين العسكريين إلى القناة واخذت تعمل فوق الساتر الترابي ضفة القناة، وفي الموجة الثانية عبرت 80 وحدة هندسية في قواربها الخشبية المحملة بالأفراد والطلمبات والخراطيم وخلافها من المهمات لفتح ممرات في الساتر الترابي، فكان البطل أحمد حمدي على رأس رجاله في الخطوط الامامية، فامضي ليلة 6 أكتوبر بلا مياه وطعام وبلا راحة ويتنقل من معبر لآخر ليطمئن على تشغيل معظم المعابر والكباري التي استغرق إنشاؤها وتجهيزها من6 إلى 9 ساعات كما كان يخطط لها، وكانت في اللحظة الأولى بدأت ارتال وحدات العبور تتقدم على الطرق المحددة وفي التوقيت المخطط لها بالرغم من محاولات العدو بمنع الانشاءات وتشغيل الكباري والمعديات بالقصف المستمر ارضا وجوا لمناطق تمركز الوحدات وطرق تحركاتها لكن المخطط تم تحت قيادة البطل أحمد حمدي.

كبارى العبور
كبارى العبور

أما في قطاع الجيش الثالث واجهت عملية فتح الممرات بالساتر الترابي وانشاء الكباري جميع العوامل المعوقة من قصف مركز من طائرات ومدفعية العدو إضافة إلى صلابة الساتر الترابي مما ادى إلى انشاء الكباري خلال 16 ساعة وهذا بخسارة زمنية تبلغ 7ساعات عن التخطيط المحدد له، كما قام اللواء أحمد حمدي بالإشراف على انشاء عشرة كباري ثقيلة وعشرة أخرى للمشاة وعدد كبير من المعديات، مما اتاح لمعداتنا واسلحتنا الثقيلة أن تعبر القناة في الوقت المناسب والجدير بالذكر أن معظم الكباري اصيبت واعيد إصلاحها أكثر من خمس مرات.

كبارى اكتوبر
كبارى اكتوبر

وأثناء مشاركة البطل في إصلاح أحد الكباري في نطاق الجيش الثالث في 24 أكتوبر 1973 استشهد ليضرب اعظم مثل في الفداء والتضحية، وجاء بالتقرير العسكري الذي وضعته القيادة العليا عن معركته واستشهاده.

شارك البطل الشهيد أحمد حمدي في حروب 1956 ،والاستنزاف .

وقد كرمت القيادة العليا للقوات المسلحة الشهيد، فاطلقت اسمه على أول دفعة تخرجت من الكلية الحربية بعد معارك أكتوبر 1973 في يوم 2 يناير 1974، وأعلن وزير الحربية والقائد العام إهداء القائد الأعلى للقوات المسلحة سيف الشرف العسكري لأسرة الشهيد أحمد حمدي ومنح سيرته العسكرية نجمة سيناء من الطبقة الأولى تقديرا لبطولاته وعظمة تضحياته، كما أطلق اسمه على أول نفق يربط سيناء والسويس، وعلى مدرسة في مسقط رأسه بالمنصورة، وعلي أحد شوارع العاشر من رمضان وأحد شوارع مدينة السويس الباسلة، واعتبرت نقابة المهندسين يوم استشهاده يوما للمهندسين.

نفق الشهيد أحمد حمدى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق