خلاصة الأخبار

مثقفي و مبدعي محافظة الدقهلية فى ليلة تكريم الكاتبة أمل مشالي

أجمع كل الحضور أنه لا يعقل أن تطلق لفظ تأبين مجاور لاسم أمل مشالي و استحسنوا مفردة تكريم أمل مشالي لما تستحقه من حب ظهر في قلوبهم التي ظلت تخفق بشدة مصاحبة لدموع كل الحضور على كل المستويات.

مسية تكريم الكاتبة أمل مشالي اشترك في تنظيمها مختبر سرديات المنصورة الكيان الذي اعطته أمل مشالي أكثر مما أخذت منه و أكاديمية الرواد و صالون عبير المنصورة الثقافي، بحضور جمع غفير من مثقفي و مبدعي محافظة الدقهلية و بعض المحافظات الأخرى على سبيل المثال حضر المبدع و الشاعر الكبير عباس حمزة أحمد من محافظة اسوان لتقديم واجب العزاء، ذلك يوم الاثنين الماضي الموافق 5 نوفمبر عام 2018 بمقر اكاديمية الرواد.

قد خيمت أجواء الحزن على فعالية اللقاء ونعاها الحضور بكلمات مفعمة بالأسي وألقى الشعراء قصائد رثاء للفقيدة العزيزة وقد حضر اللقاء من المبدعين الروائي رضا البهات والناقد محمد الزيات والشعراء سمير الأمير ومحمد عطوة وعبير طلعت وعلي عبد العزيز ومنى الضويني ورشا الفوال وأيمن الشحات و نيفين الطويل وخالد أبو الفتوح ومصطفى أبو مسلم وسكينة جوهر وسمية عودة وشيماء الغيطي وهالة العكرمي ومجدي سالم وسارة عادل, وحضر من الصعيد للعزاء الشاعر عباس أحمد؛ كما حضر من الكتاب حسين عبد العزيز وداليا أصلان وخليل الزيني ونهرو أبو الخير ومنى ياسين ونبهان رمضان وأحمد الزلوعي والفنان التشكيلي حمدي الزيني والتشكيلية هناء درويش والأستاذ مبروك عفيفي واللواء حاتم عبد اللطيف و اللواء ماهر عبد الواحد , وقد قدمت دروع التكريم باسم الفقيدة إلى أختها الأستاذة سلفراس رفعت من الجهات الثلاث المنظمة للفعالية كما قرئت قصص الكاتبة ونصوص من أعمالها.

نعرض قصيدة الشاعرة منى الضويني في رثاء الكاتبة أمل مشالي مع اهداء لروحها الطاهرة.

إلى من أعطتنى مسطرة مغايرة لقياس البشر ..أمل مشالى أحد النغمات المغايرة

كل الحكاوى مبهجة وزعلانة
كل الكلام رغم الخلاف متعاد
كل البشر رغم الشبه ماشين
كل الثوابت رغم خوفنا مجاز
بس انتِ ليه فى العزف كنتِ نشاز
وكنتِ ليه وقت الوجع بوحنا
وكنتِ ليه يوم الشتا معجونة بالبطاطين
دفيانة جدا رغم جوع البرد
فاكرة اللى بينا من كلام متقلش
عن روعة البديات
وإن الحقايق ممات
هى الحقيقة هناك ؟
مش عارفة أكون زيك
مش عارفة أكون مهضومة فى الغربة
ولا عارفة أصاحب فى السفر روحى
فاكرة إديكى وهدهدة عينك على كتافى
ربك حنين يا (مُنى)
إوعاكى يا بت تفتكرى
إن النصاحة حظك انتِ بس
مش كل شُوف شايف
ولا كل سر جبان
بس انتِ أَمنى
الخوف من فطرة الانسان
وإن الحياة ملخبطة وف لخبطتها نظام
وإن الشطط نعمة وإن الغلط نعمة
وإن الكسور الغلط فى لملمتها تمام
وإن الصحيح عندك كتير مبيصحش
فمتختشيش من صجات الفرح لو رنت
اغرفى الاحزان لغيرك تنفرج
واكنزى الفرح فى زكايب
و فوتيه فى صدر الغيب فرج
غُبى من الضحك الملون
وسبيه على خدود البنات
البوح بسر الحب نعمة
والقلب لو فاضى خطية
ربك يا بنت الناس كريم
خايفة من النار
الوحدة أمر من نار الجحيم
فمترسميش روحك فى ورقة وتلزقيها
وتكتبى أنا هنا
الكل يا (مونمون) فى ضل الصورة خايف
الكل بعمل إنه شايف
وإن الإله بيشوف عبيده قَد شُوفهم
الشوف هنا …
بس إما تيجى وتلحقينى
وتقلعى كل اللى ضاق
ساعتها بس يا بنت أبوكى هتيجى ملط
وتفهمى ان التعرى فن فى فنون الحياة
عرى غباءك واكشفيه
عرى السذاجة المدرية فى بحة الصوت اللى جف
عرى الصور واقوليلها بخ
وفوتيلى جوه الصورة حته مش كبيرة
عارفه إنى بايته فى القلوب
الصورة مش برواز خشب بتعلقيه
الصورة صوت
حتى ولو مشيت
مداها وسط الضلمة ضى

موقع ورقة

محمد خيرالله : محرر بموقع ورقة مهتم بالمحتوى الأدبي، والشأن الرياضي العربي والعالمي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock