ورقة مقال

يوسف شاهين عاشق الفن

يوسف شاهين هذا العاشق المبدع لفن السينما المعجون بحب كل انواع الفن الموهوب حتي اخر قطرة في دمه كنت اتمني دائما ان اجلس امامه واستمع اليه وهو يتحدث عن قرب كان مختلفا ليس فقط في مايقدمه من فن وانما ايضا في  حديثه ربما فسر البعض بعض اعمال شاهيبن بانها غريبة وصعبة الفهم علي المشاهد العادي البسيط وليس فقط علي المشاهد فحسب بل ايضا علي بعض نجوم افلامه ففي حوار للفنانة يسرا قالت انه يوم عرض عليها فيلم حدوتة مصرية لم تفهم شيئا ولكن بالرغم من هذا فقد قامت بالدور وادته كما ينبغي لانه لااحد كان يستطيع ان يقاوم سحر فن وكاميرا شاهين.

شاهين لم يكن يقدم فنا صعبا بل كان يقدم فنا مختلفا صورة مختلفة سيناريو غير معتاد كان فقط يحتاج ان يشاهده المشاهد بقلبه ليصل الي المعني الذي كان في قلب شاهين قبل عقله فمن يشاهد صورته السينمائية سيجد فيها خلطة سحرية تطغي روحه علي كل تفصيلة فيها بداية من اول كلمة في تتر الفيلم مرورا بالموسيقي والرقصات واداء الممثلين الذين كانوا غالبا يقعون في فخ تقليد شاهين لانه كان يصر علي اداء المشهد بنفسه قبل الممثلين ولم يكن هناك ناجيا واحدا من هذا الفخ الا الفنان نور الشريف الذي ظل في اعمال شاهين نور الشريف حتي وهو يؤدي دور شاهين نفسه في فيلم حدوتة مصرية.

كان شاهين دائم البحث عن المجد السينمائي لم يكن يبحث عن شباك التذاكر بل كان متطلعا دائما نحو العالمية التي ظلت حلمه حتي النهاية وكانت من اهم هذه المحطات العالمية في حياة شاهين جائزة مهجان كان في دورته الخمسن عن مجمل اعماله بعد عرض فيلمه الرائع المصير.

ربما لايعلم الكثير من محبي السينما ان الفيلم الذين يضحكون كثيرا عند مشاهدته انت حبيبي لفريد الاطرش وشادية هو من اخراج يوسف شاهين وفيلم بابا امين وصراع في الوادي وصراع في الميناء وجميلة بو حريد كلها من اخراج شاهين وهذه الاعمال هي اكبر دليل علي ان شاهين كان يستطيع ان يخرج ويقدم كل الوان الفن السينمائي ولكنه اختار الاختلاف اختار طريقا في الصورة والمعني لايشاركه فيه احد .

ربما انت كمشاهد لا تفهم اسكندرية كمان وكمان وحدوتة مصرية واليوم السادس والعصفور ووداعا بونابرت وعودة الابن الضال ولكن تمعن في مغزي احساس شاهين ستصل الي عمق الفهم.

ولكنك حقا ستسمتع باسكندرية ليه والمصير وهي فوضي والناصر صلاح الدين  والاختيار والاخر والمهاجر وسكوت هنصور والارض

اعمال شاهين ستظل حالة سينمائية لاتشبهها حالة وشاهين مخرج لن يتكرر كان يقدم الصورة من اعماق قلبه وليس من عينه .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock